الرئيسية جزائر مجتمع مغاربي شرق أوسط افريقي دولي الاقتصاد تكنولوجيا معلوماتية علوم صحة ثقافة رياضة فرنسية
جوائز نوبل 2019: من كواكب خارج المجموعة الشمسية إلى أيونات الليثيومAlgerian Reporters:جوائز نوبل 2019: من كواكب خارج المجموعة الشمسية إلى أيونات الليثيوم

جوائز نوبل 2019: من كواكب خارج المجموعة الشمسية إلى أيونات الليثيوم

جوائز

تقاسم تسعة علماء ثلاثة جوائز نوبل في الأقسام العلمية لهذا العام، وأعلنت أسماء الفائزين بجوائز نوبل في الطب والفيزياء والكيمياء على التوالي مطلع الأسبوع الجاري.

نوبل في الطب

تقاسم كل من ويليام كايلن وسير. بيتر راتكليف، وجريج سيمنزا جائزة نوبل في الطب لاكتشافهم للطريقة التي تشعر بها الخلايا الحية بتوافر الأكسجين، وطريقة تأقلمها مع هذه الظاهرة.

ويُمهد هذا الاكتشاف الطريق أمام استراتيجيات جديدة للتعامل مع أمراض مزمنة، مثل الأنيميا، والسرطان، والعديد من الأمراض الأخرى، التي يدخل تغيّر نسب الأكسجين ضمن عواملها المؤثرة.

أنشأ د.كايلن مختبره الخاص في معهد «دانا-فاربر» لأبحاث السرطان، وأصبح أستاذًا في كلية هارفارد للطب في عام 2002. وهو يعمل باحثًا في معهد «هاورد هيوز» الطبي، الذي يقع في ماريلاند، منذ عام 1998.

بروفيسور راتكليف هو مدير الأبحاث الطبّية في معهد «فرانسيس كريك» بلندن، كما يعمل مديرًا لمعهد «تارجيت ديسكفري» في مدينة أكسفورد، بالإضافة إلى كونه عضوًا في معهد «لودفيج» لأبحاث السرطان.

بداية من عام 1999، أصبح بروفيسور سيمنزا أستاذًا في جامعة جون هوبكنز، كما أنه يعمل مديرًا لبرنامج أبحاث الأوعية الدموية بمعهد جون هوبكنز للهندسة الخلويّة منذ عام 2003.

نوبل في الفيزياء

فيما فاز جيمس بيبلز بجائزة نوبل في الفيزياء عن اكتشافاته النظرية في علم الفيزياء الكونية، مناصفة مع كلٍ من ميشيل مايور وديدييه كيلوز، عن اكتشاف كوكبٍ من خارج المجموعة الشمسية يدور حول نجمٍ من النوع الشمسي.

ويعتبر الإطار النظري الذي طوَّره جيمس بيبلز على مدار عقدين هو أساس فهمنا الحديث لتاريخ الكون، من الانفجار الكبير وحتى الوقت الحالي.

استكشف مايكل مايور وديدييه كيلوز مجرتنا بحثًا عن عوالم غير معروفة. وحققا اكتشافهما الأول عام 1995، باكتشاف كوكب خارج المجموعة الشمسية، يدور حول نجمٍ من النوع الشمسي يُعرف باسم 51 Pegasi.

نوبل في الكيمياء

وفاز كلٍّ من "جون بي. جودنوف" و"إم. ستانلي ويتنهام" و"أكيرا يوشينو" بجائزة نوبل للكيمياء لعام 2019؛ لابتكارهم بطارية أيون الليثيوم.

وشهد الإعلان عن جائزة نوبل للكيمياء اليوم تحطيم "جودنوف" للرقم المسجل باسم العالِم الأمريكي آرثر أشكِن، الذي فاز بنصف جائزة نوبل للفيزياء لعام 2018 في عمر ناهز الـ96 عامًا؛ إذ بلغ عمر "جودنوف"، المولود عام 1922، 97 عامًا، ليصبح أكبر الحاصلين على جوائز نوبل بصورة عامة.

منحت لجنة نوبل للفيزياء الجائزة للعلماء الثلاثة؛ لتطويرهم بطارية أيون الليثيوم، التي كان لها استخدامات كثيرة في تطوير الهواتف المحمولة وتنظيم ضربات القلب، فضلًا عن إمكانية إعادة شحن هذه البطاريات واستخدامها، وهي بطاريات صغيرة ومتوسطة الحجم

نجح "يوشينو" في ابتكار بطارية قائمة بالكامل على أيونات الليثيوم، بدلًا من الاعتماد على الليثيوم في صورته الخام، وهو ما يجعل البطاريات أكثر أمانًا وفاعليةً في الممارسات العملية.

أما جودنوف فيُعَد أحد الأعمدة الرئيسية فى هذا الاكتشاف المهم، إذ إنه هو الذي وضع حجر الأساس لبطاريات الليثيوم باختراعه كاثود أكسيد الكوبالت، الذي يُستخدم في بطاريات الأجهزة المحمولة حتى الآن، كما نجح في مضاعفة سعة بطارية الليثيوم، ممهدًا الطريق أمام تطوير بطاريات أكثر قوةً وكفاءة.

عكف "ويتنهام" في مطلع سبعينيات القرن الماضي على استغلال قدرة عنصر الليثيوم الهائلة على إطلاق إلكترون من مداره الخارجي، وطوَّر أول بطارية ليثيوم ناجحة في العالم.

القراءة من المصدر

الاشتراك في الخدمة البريدية اليومية

اخر الاخبار في بريدك الالكتروني كل يوم

إقرأ أيضا