الرئيسية جزائر مجتمع مغاربي شرق أوسط افريقي دولي الاقتصاد تكنولوجيا معلوماتية علوم صحة ثقافة رياضة فرنسية
اعتبر ان وزارة الشؤون الاجتماعية تتخاذل: اتحاد الشغل يطالب باستئناف مفاوضات القطاع الخاصّ لسنتي 2018 و2019 في جانبها الترتيبي (تونس)Algerian Reporters: اعتبر ان وزارة الشؤون الاجتماعية تتخاذل: اتحاد الشغل يطالب باستئناف مفاوضات القطاع الخاصّ لسنتي 2018 و2019 في جانبها الترتيبي (تونس)

اعتبر ان وزارة الشؤون الاجتماعية تتخاذل: اتحاد الشغل يطالب باستئناف مفاوضات القطاع الخاصّ لسنتي 2018 و2019 في جانبها الترتيبي (تونس)

اعتبر

ورغم مراسلة قسم القطاع الخاص بالاتحاد لوزارة الشؤون الاجتماعية قبل شهر جوان الماضي لمطالبتها بالدعوة لاستئناف المفاوضات الا انه والى حدود اليوم لم يقع استئناف الاجتماعات وفق ما اكده الامين العام المساعد لاتحاد الشغل محمد علي البوغدري الذي كشف ان المفاوضات في الجانب الترتيبي ستشمل مراجعة قيمة الدرجة فقط.
رغم ان توجّه الاتحاد العام التونسي للشغل واتحاد الصناعة والتجارة والصناعات التقليدية لمركزة المفاوضات الإجتماعية في القطاع الخاصّ لسنتي 2018 و2019 بجانبيها المالي والترتيبي كان هدفه التسريع في انهائها بالتوازي مع مانع تجديد منظمة الاعراف لهياكلها آنذاك، الى انه والى حدود اليوم لم يقع إلا انهاء المفاوضات في جانبها المالي باقرار زيادة في الاجور الاساسية والمنح بنسبة 6.5 بالمائة فيما لا يزال التفاوض بخصوص الجانب الترتيبي عالقا.

الامين الامين العام المساعد للاتحاد للاتحاد العام التونسي للشغل محمد علي البوغديري كشف في تصريح لـ«المغرب» ان الاتحاد ممثلا في قسم القطاع الخاص راسل وزارة الشؤون الاجتماعية قبل شهر جوان الماضي للمطالبة باستئناف المفاوضات في جانبها الترتيبي ولكن الوزارة لم تتعاط مع المسالة بجدية ولم تدع اتحاد الصناعة والتجارة واتحاد الشغل لاستئناف اجتماعات اللجنة المركزية للتفاوض المتكونة من 5 أعضاء من كل مكتب تنفيذي لإتحادي الشغل والاعراف ويترأسها وزير الشؤون الإجتماعية او من يمثّله.

مراجعة قيمة الدرجة
التفاوض في الجانب الترتيبي بعد مركزته لن يشمل الاتفاقيات المشتركة القطاعية وسيقتصر كما تم الاتفاق عليه بين المنظمتين على مراجعة قيمة الدرجة التي لم تتم مراجعتها منذ اكثر من 25 سنة، وقد اقترح الاتحاد العام التونسي للشغل خلال اجتماعات اللجنة المركزية للتفاوض زيادة بنسبة 6 بالمائة وبتقدم المفاوضات والنقاشات مع ممثلي اتحاد الاعراف في لجنة 5 زائد 5 اصبح مطلب المنظمة زيادة بنسبة 4 بالمائة في الأجر الأساسي عند المرور من درجة إلى درجة أخرى.

على سبيل المثال العامل الذي يتقاضى في الصنف 1 ما قيمته 400 دينار كأجر أساسي عند مروره إلى الصنف 2 تتم إضافة زيادة بنسبة 6 بالمائة في اجره الاساسي ليصبح أجره الأساسي 424 دينار ونفس الزيادة يتم إتباعها مع مختلف الأصناف، اما حاليّا فوفق ما افاد به البوغديري لـ«المغرب» تصل قيمة الدرجة الى دينار واحد او 1500 مليم.

تجدر الاشارة الى ان الهيئة الادارية الوطنية للاتحاد العام التونسي للشغل المنعقدة الخميس الماضي طالبت اتحاد الصناعة والتجارة والصناعات التقليدية باستكمال المفاوضات الترتيبية في القطاع الخاص وإمضاء الملاحق التعديلية المعطّلة إلى حدّ الآن وبعضها منذ سنة 2012 مثل قطاعات الحراسة والنظافة والمقاهي والمطاعم والتعليم الخاص وآخرها نقل البضائع والمحروقات عبر الطرقات.

المفاوضات المُقبلة قطاعية
مركزة المفاوضات الاجتماعية لسنتي 2018 و2019 قابله اليوم تشبّث الاتحاد العام التونسي للشغل بفسح المجال امام القطاعات للتفاوض وتعديل الاتفاقيات المشتركة القطاعية في المفاوضات المقبلة، وقد اكد الامين العام المساعد المسؤول عن قسم القطاع الخاص محمد علي البوغديري لـ«المغرب» انه تم استئناف تكوين الوفود القطاعية المفاوضة والانطلاق في تحيين مشاريع التنقيحات التي سيقع طرحها على ممثلي الهياكل القطاعية في اتحاد الاعراف قبل 30 سبتمبر الذي يمثل اجلا اقصى لتبادل مشاريع التنقيحات للاتفاقيات المشتركة القطاعية وارسالها لوزارة الشؤون الاجتماعية.

تجدر الاشارة الى ان آخر مفاوضات قطاعية كانت سنة 2008 مما يدفع الاتحاد العام التونسي للشغل للتشبّث باجراء مفاوضات قطاعية خلال المفاوضات المقبلة لسحب المستجدات التي طرأت على القوانين والإتفاقيات الشغلية، منذ ذلك التاريخ من دستور 14 جانفي والعقد الإجتماعي الى البرنامج الوطني للعمل اللائق، على الاتفاقيات المشتركة القطاعية.

القراءة من المصدر

الاشتراك في الخدمة البريدية اليومية

اخر الاخبار في بريدك الالكتروني كل يوم

إقرأ أيضا