الرئيسية جزائر مجتمع مغاربي شرق أوسط افريقي دولي الاقتصاد تكنولوجيا معلوماتية علوم صحة ثقافة رياضة فرنسية
هل يجب إعادة تثبيت نسخة ويندوز على جهازك كل فترة ؟ Algerian Reporters: هل يجب إعادة تثبيت نسخة ويندوز على جهازك كل فترة ؟

هل يجب إعادة تثبيت نسخة ويندوز على جهازك كل فترة ؟

هل

إعادة تثبيت نسخة ويندوز حل يلجأ إليه معظم المستخدمين عند تباطؤ أداء الكمبيوتر أو عندما يلاحظون أن الجهاز لم يعد يعمل بالشكل المعتاد عليه؛ إذ من المفترض أن تؤدي هذه العملية لإعادة كل شيء إلى الحالة الافتراضية والذي بدوره يحل معظم، إن لم تكن، جميع المشكلات البرمجية. وهنا يأتي السؤال: هل يجب إعادة تثبيت ويندوز على نحو منتظم كل فترة ؟ قد نتفق جميعًا على أن إعادة تثبيت ويندوز ليس أمر مريح. حيث يجب عليك نسخ بياناتك احتياطيًا، ومتابعة خطوات التثبيت، وإعادة تثبيت جميع البرامج والتعريفات، واستعادة البيانات. كل هذه الأنشطة تستغرق وقتًا طويلًا. لذا دعونا نناقش الأمر بشكل منطقي فيما يلي.


لماذا يكون ويندوز بطيء مع مرور الوقت ؟



من الواضح أن السبب الرئيسي وراء قيام الأشخاص بإعادة تثبيت ويندوز هو أنه يصبح بطيء مع مرور الوقت. ولكن لماذا ؟ لقد سبق وقمنا بالإجابة عن هذا السؤال بشكل تفصيلي في هذا الموضوع. لكن لا مانع من ذكر الأسباب سريعًا وبشكل مختصر في السطور الآتية:

وجود الكثير من برامج بدء الإقلاع: بعض البرامج التي تقوم بتثبيتها على الجهاز تفرض نفسها للتشغيل تلقائيًا مع بداية إقلاع نظام ويندوز؛ لهذا السبب تظهر نافذتها على سطح المكتب أو أيقونتها على شريط المهام بمجرد تشغيل الكمبيوتر. هذه البرامج تؤخر عملية الإقلاع وتجعلك تنتظر بعض الوقت إلى أن يتم الدخول للويندوز، غير ذلك فإنها تستهلك موارد الجهاز في خلفية. إذن، قد يكون الكمبيوتر سريع بما فيه الكفاية ولكن جزء من مشكلة تراجع الأداء هو أن هناك الكثير من برامج بدء الإقلاع والتي يجب عليك تعطيل غير الضروري منها كما وضحنا من قبل.

استخدام العديد من أدوات الحماية والآمن: غالبًا ما تكون أدوات الحماية ثقيلة للغاية على موارد الكمبيوتر، حيث تستهلك الكثير من المعالج والرامات ووحدة التخزين لأداء جميع وظائفها. لكن لا يحتاج الجميع إلى استخدام العديد من أدوات الحماية - مجرد تثبيت برنامج مكافحة فيروسات كافي جدًا. وفي حال كانت مواصفات جهازك متواضعة، يمكنك التحقق من برامج الحماية الخفيفة التي استعرضتها من قبل.

تثبيت الكثير من البرامج: يؤدي تثبيت برامج كثيرة إلى خلق فوضى في نظام ويندوز، حيث تقوم هذه البرامج بتخزين ملفات DLL كثيرة وملء الريجستري بإدخالات غير ضرورية. كما أن معظم البرامج بعد حذفها تبقى آثارًا لها على الجهاز. لذا إن كنت تقوم بتثبيت الكثير من البرامج، فمن المحتمل أن يكون هذا هو السبب في تراجع الأداء.

تثبيت إضافات كثيرة للمتصفح: إضافات المتصفح شيء أساسي بالنسبة للمستخدمين، فبالنسبة لكل منا تكون هناك إضافات يصعب الاستغناء عنها أثناء تصفح الإنترنت. لكن تثبيت الكثير من الإضافات سيؤدي إلى إبطاء المتصفح لديك بشكل ملحوظ.

بصفة عامة، السبب الرئيسي وراء تباطؤ نظام ويندوز بمرور الوقت هو تخزين الكثير من الأشياء غير المرغوب فيها، فتتراكم رويدا رويدا إلى أن تجعل الويندوز غير قابل للاستخدام؛ لكن لا نستبعد أن هناك حلول أخرى قبل التفكير في إعادة تثبيت ويندوز.

هل هناك طريقة لتجنب تباطؤ الويندوز ؟



إعادة تثبيت نسخة ويندوز ليس هو الحل الوحيد لجعل نظام ويندوز يعمل بشكل سريع، فتوجد عدة طرق آخر يمكنك تجربتها أولًا مثل إلغاء تثبيت جميع البرامج باستثناء التي تستخدمها فقط. وأيضًا توخي الحذر عند تثبيت أي برامج جديدة على الجهاز فبعضها تقوم بتثبيت برامج إضافية (Adware) تؤدي إلى إبطاء الكمبيوتر. ومن حين لآخر قم باستخدام أدوات التنظيف مثل Disk Cleanup لحذف الملفات المؤقتة التي تشغل مساحة كبيرة من القرص الصلب. واخيرًا، قم بفتح أداة Task Manager وأذهب إلى قسم Startup وعطل أي برامج غير ضرورية عن بدء التشغيل تلقائيًا مع إقلاع نظام ويندوز. يجب أن تساعد هذه الممارسات على الارتقاء بأداء ويندوز وتجنب حدوث تباطؤ مع مرور الوقت.

كيفية تثبيت البرامج دون إلحاق الضرر بجهازك ؟



إذا كنت ترغب في تثبيت البرامج على الكمبيوتر دون السماح لها بخلق فوضى في الجهاز والحفاظ على أدائه قدر الإمكان، ففكر في تثبيت هذه البرامج على نظام وهمي عبر Virtualbox أو خاصية Windows Sandbox الجديدة في ويندوز 10. كما يمكنك استخدام أداة لتشغيل البرامج بشكل معزول مثل برنامج Sandboxie. وبهذه الطرق لن يتمكن البرنامج من العبث في الويندوز، حتى لو كان معبًأ بالفيروسات فلن يؤثر على الكمبيوتر - فقط في النظام الوهمي أو البيئة المعزولة.

متى يجب فعلًا إعادة تثبيت نسخة ويندوز ؟



توجد هناك بعض الحالات التي ينبغي عليك إعادة تثبيت ويندوز فيها مثل عندما تقوم بالترقية إلى إصدار جديد من ويندوز. فمن الأفضل أن تقوم بعمل تثبيت نظيف للإصدار الجديد بدلًا من الترقية قبل الـ Windows Update وقد وضحنا الأسباب في موضوع سابق. لكن بإختصار، تؤدي الترقية إلى حدوث مجموعة من المشكلات والأخطاء في بعض الأحيان.

كذلك يكون إعادة تثبيت ويندوز امرًا ضروريًا عند ملاحظة تباطؤ شديد في الجهاز حتى وان كنت لا تستخدم الكثير من البرامج، فغالبًا ما تكون إعادة تثبيت ويندوز طريقة أسرع للتخلص من البرامج الضارة وإصلاح مشكلات النظام الأخرى بدلاً من استكشاف الأخطاء وإصلاحها. بينما إذا كان الكمبيوتر يعمل بشكل جيد، فلن تحتاج إلى قضاء ساعات في إعادة تثبيت ويندوز - حتى لو مضت سنوات منذ آخر مرة قمت فيها بتثبيت ويندوز. هذه علامة على أنك تقوم بعمل جيد من ناحية الحفاظ على سلامة الجهاز.

إعادة ضبط ويندوز بدلًا من إعادة تثبيت النسخة من الصفر



إذا كنت تنوى إعادة تثبيت ويندوز على جهازك، فيمكنك الاستفادة من خاصية Reset this PC في ويندوز 8/8.1/10 لتسهيل هذا الأمر بحيث يتم إعادة تثبيت ويندوز وإزالة جميع البرامج المثبتة وإعادة ضبط أي تعديلات أخرى على إعدادات النظام، مع الحفاظ على ملفاتك الشخصية بدون الحاجة إلى فلاشة أو إسطوانة DVD والمرور بالكثير من الخطوات المملة. فقط تابع هذا المقال السابق لنا على المدونة لمعرفة كيفية استخدام هذه الخاصية.

لكن في حال كنت تستخدم إصدارًا قديمًا من ويندوز، فستكون مضطر إلى حرق النسخة على فلاش ميموري ثم الإقلاع إليها بعد تعديل إعدادات الـ Boot في البيوس ثم متابعة خطوات تثبيت ويندوز. وتأكد من وجود نسخة إحتياطية لجميع ملفاتك قبل البدء في هذه المهمة.
(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
احدث المواضيع من المدونة

القراءة من المصدر

الاشتراك في الخدمة البريدية اليومية

اخر الاخبار في بريدك الالكتروني كل يوم

إقرأ أيضا