الرئيسية جزائر مجتمع مغاربي شرق أوسط افريقي دولي الاقتصاد تكنولوجيا معلوماتية علوم صحة ثقافة رياضة فرنسية
"معرض الكويت للكتاب": أشباح المنع Algerian Reporters: "معرض الكويت للكتاب": أشباح المنع

"معرض الكويت للكتاب": أشباح المنع

معرض الكويت للكتاب

تناولت تقارير نشرتها وسائل إعلام كويتية خلال الأيام الماضية معطيات الدورة الرابعة والأربعين من "معرض الكويت الدولي للكتاب" الذي يفتتح غداً الأربعاء ويتواصل حتى نهاية الشهر الجاري، مشيرةً إلى أنه "لا عناوين ممنوعة حتى الآن".

تندرج هذ التخوفات في سياق حظر مستمر تجاوز خمسة آلاف عنوان رغم تنظيم العديد من الوقفات الاحتجاجية من قبل كتّاب وناشطين كويتيين، منها قرابة ألف كتاب خلال الدورة الماضية كانت قد أجازتها لجان المشاهدة قبل انطلاق التظاهرة، لكن عادت جهات رقابية أخرى إلى منعها بعد الافتتاح.

لا معايير واضحة أمام منع كلّ هذه الإصدارات التي تشمل، مثلاً، رواية "الأخوة كارامازوف" لفيودور ديستوفيسكي، و"أحدب نوتردام" لفكتور هوغو و"مئة عام من العزلة" لغابرييل غارسيا ماركيز، و"رجال في الشمس" لـ غسان كنفاني، و"ثلاثية غرناطة" لـ رضوى عاشور.

من جهة أخرى، تشارك هذا العام نحو 488 دار نشر من ثلاثين بلداً، تعرض نحو نصف مليون عنوان، منها ثلاثة عشر ألفاً من إصدارات العام الجاري.

وتحلّ بريطانيا ضيف شرف الدورة الحالية؛ التقليد المتعارف عليه في معظم معارض الكتب العربية والعالمية، لكنه يقرّ للمرة الأولى في تاريخ المعرض بمناسبة ذكرى مرور مئة وعشرين عاماً من الصداقة بین الكویت والمملكة المتحدة.

ویتضمن برنامج الفعاليات المقام في "المقھى الثقافي" العديد من المحاضرات والندوات والأمسیات الشعریة وورش العمل والأفلام، وأنشطة خاصة بالطفل؛ من بينها: محاضرة "أزمة الثقافة في ضوء التحولات الدولية" للباحث المغربي حسن أوريد، و"التمويل السلبي في وسائل الإعلام الحديث" للمخرج الكويتي خلف العنزي، و"رقمنة المحتوى العربي وإتاحته دولياً" للكاتب السعودي محمد الفريح، وشهادة إبداعية بعنوان "سيرة المكان في تجربتي" يقدّمها الروائي السوداني أمير تاج السر.

إلى جانب ندوة بعنوان "الملكية الفكرية وأثرها في تطوير صناعة النشر" يتحدّث خلالها الحقوقيون مها بخيت وحسام زكي من مصر وبسام العسعوسي من الكويت، وندوة حول أدب الطفل يشارك فيها الباحثان وفاء الميزغني من تونس وحسين المطوع من الكويت، وندوة "مستقبل الثقافة في الخليج العربي" بحضور الباحثان عبد الله الجسمي من الكويت وحسن مدن من البحرين، و"الرواية الشبابية في قطر" يتحدّث خلالها الروائيان القطريان عيسى عبد الله وعمر المير.

كما تُقام حلقة نقاشية تحت عنوان "نافذة على الأدب الافريقي" بمشاركة الروائيين حمور زيادة من السودان وحجي جابر من أرتيريا وتديرها الكاتبة الكويتية هديل الحساوي، وسيعلن على هامش المعرض عن أسماء الفائزين الثلاثة بـ"جائزة إسماعيل فهد إسماعيل للرواية القصيرة" لعام 2019.

القراءة من المصدر

الاشتراك في الخدمة البريدية اليومية

اخر الاخبار في بريدك الالكتروني كل يوم

إقرأ أيضا